طريقة تغيير شكل facebook فيسبوك الى النسخة الواعدة 2013

| | | 0تعليقات


قام مصمموا ومطوروا الشبكة الإجتماعية فيسبوك خدمة جديدة وهى إمكانية تغيير شكل Timeline الخاص بك للشكل الجديد والذى سيتم الإعلان عنه رسميا في القادم من الأيام.

 إذا أنت تريد الإنضمام إلى قائمة الإنتظار رثما يتم التفعيل إتبع الخطوات التالية:

فقط قم بالدخول إلى هذا الرابط


قم بالنزول إلى أسفل الصفحة

و أضغط على:

Join Waiting List

سيتم تفعيل الشكل الجديد على بروفايلك فى أقرب وقت

تابع القراءة arabeespaces Résuméabuiyad

كتاب WTF لتعلم الـ HTML5

| | | 2تعليقات
زوارنا الكرام مرحبا بكم. أطل عليكم إطلالة جديدة بعد غياب طويل لأقدم لكم كتاب  WTF  اتعلم الـ HTML 5.
هذا الكتاب يحكي في البداية تاريخ اللغة البرمجية HTML 5، ليتنقل بعدها إلى تقديم مجموعة من tags واستعمالاتها. أترككم مع الكتاب.
تابع القراءة arabeespaces Résuméabuiyad

نصائح هامة جدا لنجاح التدوين على الأنترنت

| | | 1 تعليق
الالتزام ببعض المعايير الصحفية، مثل اختيار عناوين جذابة، يساعد على نجاح المدونة (الألمانية) 
يزداد إقبال مستخدمي الإنترنت على إنشاء المدونات يوما بعد يوم، فبعد أن كان عددها أقل من 36 مليون مدونة خلال عام 2006 تضاعف هذا العدد خمس مرات حتى نهاية عام 2011 ليصل إلى 181 مليون مدونة في جميع أنحاء العالم. وينشر المستخدمون في مدوناتهم القصص والحكايات أو الآراء والتعليقات أو ينشرون فيها الصور. ولكي تحقق المدونة النجاح يجب مراعاة عدد من الأمور أهمها التحديث المستمر للمدونة.

يقول المدون الألماني أودو فيتر، إذا لم يجد القراء محتويات جديدة في المدونة فسينتقلون إلى مدونات أخرى، وينصح المدون الألماني بكتابة موضوعين أو ثلاثة موضوعات جديدة كل أسبوع، بحيث تحل الجديدة محل القديمة التي يمكن لها أن تصنف كأرشيف.
ولم تعد المدونات -من الناحية التقنية- بحاجة إلى مهارة فنية، حيث تتوفر العديد من الخدمات المجانية التي تتيح إنشاء مدونات بكل سهولة ويسر، وتقدم قوالب جاهزة من التصاميم الجميلة التي يمكن للمستخدم استعمالها في مدونته، ومن أشهر المواقع التي تقدم خدمات إنشاء المدونات موقعي "وورد برس" و"بلوغر".
أما إذا كان المستخدم يملك موقعا خاصا به على الويب (نطاق) فإمكانه إنشاء مدونة على هذا الموقع والتمتع بمزيد من التحكم في بياناته على المدونة دون الارتباط بالشركات المقدمة لخدمات التدوين على الإنترنت والتي يمكن أن تحظر الدعاية والإعلان في الشروط والأحكام العامة الخاصة بها، كما يمكن في بعض الأحيان أن تتوقف الخدمة كما حدث مؤخرا في موقع "بوستيريوس".
أما من الناحية الأسلوبية فتسري نفس القواعد على جميع المدونات، وتشير إلى ذلك المدونة الألمانية آنا روت، التي تكتب في مدونتها موضوعات تتعلق بالخصوصية وحماية البيانات، بقولها إنه من الأفضل الالتزام ببعض المعايير الصحفية مثل اختيار عناوين جذابة وسرد المعلومات الأكثر أهمية في الفقرة الأولى والحرص على تتابع الأفكار وترتيبها، وترى أن على المدون أن يكتب بالطريقة التي يحب أن يقرأ بها.
ويجب أن تشتمل المدونة على العديد من الروابط الأخرى، وتعلل "روت" ذلك بأن الروابط الخارجية تثري عالم التدوين. ويجد المستخدم في جميع الخدمات والبرامج تقريباً شرحاً لكيفية إنشاء الروابط.
كما يعتبر سجل المدونة من العناصر الأساسية في جميع المدونات، وعادةً ما يوجد هذا السجل في العمود الخارجي ويقود المستخدم إلى جميع المدونات التي قرأها بنفسه. إضافة إلى ذلك يجب على المدون إتاحة وظيفة التعليق، حتى يتواصل مع قراء المدونة، وبشكل أساسي توفر جميع الخدمات والبرامج نطاقا للتعليق أسفل كل موضوع تم نشره على المدونة.
وإذا كانت المدونة تهدف إلى التوجيه والإرشاد فينصح بكتابة الاسم والعنوان على الأقل في بيانات النشر، أما إذا كانت تهدف إلى أغراض تجارية أو مهنية فيجب ذكر بعض المعلومات الإضافية مثل البريد الإلكتروني أو رقم الهاتف.
المصدر: وكالة الأنباء الألمانية
تابع القراءة arabeespaces Résuméabuiyad

كيف تتحول من بائع على خمسات إلى فريلانسر محترف

| | | 0تعليقات

كانت بداية معرفتي بالأخ رؤوف شبايك عبر الإنترنت أولاً في البحث عن أحد المواضيع المتعلقة بالتسويق، ثم عبر تزكية أحد المسوقين الإلكترونيين المحترفين بموقع شبايك ومقالات شبايك .. وعليه لم أضيع وقتًا .. قمت بالاشتراك في القائمة البريدية الخاصة به على الفور، وحتى الآن مشترك بها، ومتابع لمقالات رؤوف الرائعة.
وحينما بدأ مشروع “خمسات” تحمست له للغاية، فالمشروع جديد في العالم العربي، يحمل طيات فكرة جديدة – حتى ولو كانت منقولة من الخارج – ولكنها تظل فكرة جديدة في مجتمع الويب العربي، طالما لم يسبقك بها أحد (وإن لحق برؤوف الكثيرون في هذه الفكرة حتى أصبح النت مزدحمًا بهم!).
وجه آخر من أوجه جمال الفكرة – غير جانب الإبداع – هو جانب السهولة .. فأي خدمة تحلم بها لم تعد صعبة إلى هذا الحد، فكل ما عليك فعله هو الدخول على الموقع، والبحث في الخدمات، وإن لم تجد الخدمة التي ترغب فيها، تقوم بطلبها صراحة ليتم عرضها على جميع مقدمي خدمات خمسات في بانر جانبي خاص، ليتسابق المحترفون منهم في الحصول على سبق تقديم هذه الخدمة لك ولغيرك في خمسات.
كذلك جانب سهولة الدفع .. فالتعامل كله يتم عبر باي بال PayPal بوابة الدفع الإلكترونية الأولى في العالم، والأكثر أمنًا على الإطلاق، وتم إضافة بطاقات كاش يو Cash U مؤخرًا. لذلك فإذا أنت أردت أن تطلب خدمة ما، فكل ما عليك فعله هو إنشاء حساب – سواء باحث عن خدمة أو مقدم خدمة – والبحث عن الخدمة التي ترغب في إنجازها، لتختار من بين مجموعة متميزة من المنافسين، يتسابقون على أداء هذه الخدمة لك.
وجانب التنافس هذا فاق كل الحدود .. فقد وجدت على موقع خمسات تنافس غير طبيعي لتقديم خدمة واحدة عن تخفيض خاص على سعر أحد المنتجات الإلكترونية – وأنا على علم جيد بهذا المنتج – لأتأكد بما لا يدع مجالاً للشك أن أحد مقدمي الخدمة على خمسات لن ينال بنسًا واحدًا من عمولة بيع هذا المنتج، اللهم إلا المبلغ الذي يدفعه له المشتري في خمسات (5 دولار تقوم إدارة خمسات بخصم 1 دولار منهم، أي 4 دولار فقط).
وحينما نتحدث عن التنوع في خمسات، فالأمر يتحول بالفعل إلى سوق ضخم من الخدمات المتميزة، التي يحتاجها كل من يعمل في مجال الويب بصفة عامة، فلا يكاد المرء يتجول بعض الشيء في الموقع، إلا ويجد هذه الخدمة المتعلقة بالتسويق، وهذه التي تجلب لك زوار بأعداد وهمية، وذلك الذي يصمم لوجو احترافي لموقعك، وهذا الذي يكتب لك ما تحتاجه من محتوى متميز، وهذا الذي يقوم بتنصيب مدونة وردبريس .. وغيره وغيره الكثير والكثير.
سوق ضخم من الخدمات المتميزة التي لا غنى عنها لأي واحد منا يمتلك موقع أو يبحث في إنشاء موقع متميز يمارس منه نشاطه أيًا كان. حتى لو أنك دخلت لوجدت نفسك تشتري خدمة أو اثنين من باب تأثرك بسعر الخدمة وسهولة الوصول.
قام رؤوف شبايك منذ فترة قريبة ببيع موقع خمسات لشركة حسوب، وهي شركة تعني بتطوير الويب العربي، وحمله إلى آفاق أوسع وأرحب .. وهو ما كان يعتبر نقلة قوية في خمسات، تضاعف معها عدد مقدمي الخدمات وكذلك طالبي الخدمات، ليتحول موقع خمسات بالفعل إلى سوق قوي لا غنى عنه الآن في الويب العربي.
كان من الممكن أن يظل الأمر كذلك لفترة أطول وأكثر ثراءًا .. لولا ذلك الذي حدث لأحد أصدقائي عبر موقع خمسات.

قصة طريفة

أعرف أحد أصدقائي المقربين الذي يعمل في مجال الموارد البشرية HR، قام بعرض خدماته على موقع خمسات، وكان من أبرزها (كتابة سيرة ذاتية احترافية باللغة الإنجليزية، فقط بـ 5$).
طبعًا كونه يعمل في مجال الـ HR أتاح له بسهولة شديدة معرفة ما يرغب أصحاب العمل في قراءته ومعرفته في السيرة الذاتية، فكان هذا سبب احترافه كتابتها.
القصة الطريفة التي يحكيها لي، هو حينما طُلب منه على خمسات تصميم سيرة ذاتية احترافية لشخص ما.
قام بأخذ السيرة الذاتية القديمة لهذا الشخص، وطلب منه بعض البيانات الإضافية، ثم قام بإعادة كتابة السيرة الذاتية، وقام بتنسيق فقراتها، وإعادة كتابة فقرة الـ Objective الإفتتاحية، ثم قام بترتيب بنود السيرة الذاتية حسب قوتها، كما اعتاد دومًا .. وحينما انتهى من هذا قام بإرسالها إلى الشخص طالب الخدمة على خمسات.
عادة ما تنتهي الخدمة بلفظة (شكرًا) أو أي تقييم .. ولكن صاحب الخدمة تعجب من السيرة الذاتية وقال بالنص لصديقي:
-ولكنك لم تفعل شيئًا إلا أن أضفت Objective جديد، ورتبت بياناتي، وغيرت شكل السيرة الذاتية .. توقعت أن تفعل شيئًا مختلفًا.
فرد عليه صديقي متعجبًا:
-وهل كنت تتوقع أن أضيف بيانات جديدة من عندي؟ البيانات بياناتك، وكل ما فعلته هو إعادة ترتيبها، وتغيير شكل السيرة الذاتية لتحظى بالقبول المبدئي لدى صاحب العمل أو مسئول الـ HR .. ما فعلته هو إظهار السيرة الذاتية بشكل احترافي.
فطلب منه ذلك الشخص أن يعيد صياغة الـ Objective لأنه لا يعجبه، فأخبره صديقي:
-أن الـ Objective غرضه الأساسي إلقاء الضوء على الوظيفة التي ترغب في عملها بناءًا على خبرتك الفعلية، فإذا رأيت أن هناك تقديم أفضل، فأرسله لي وسأقوم بوضعه في السيرة الذاتية، وأرسلها لك من جديد.
غاب هذا الشخص عدة أيام، ثم عاد إليه بفقرة مكتوبة باللغة العربية، وطلب منه أن يترجمها ويضعها له في السيرة الذاتية، فاعتذر صاحبي، وأخبره أنه من الأفضل له أن يطلب من المختصين في اللغة أن يترجموها له، وحتمًا سيكون هذا هو الأفضل، وأكّد عليه صاحبي أن يرسل له الـ Objective الجديد بعد أن يترجمه ليضعه في السيرة الذاتية مرة أخرى.
بعد فترة قصيرة طلب منه ذلك الشخص إلغاء الخدمة .. !!
كاد صديقي يجن .. وأدّى هذا الأمر به إلى أن يتوقف لحظات ليتسائل مع نفسه هذا السؤال: هل الأمر يستحق كل هذا المجهود؟ هل تستحق 4$ أن يتعرض فيها لكل هذا الضغط العملي أو النفسي؟ (تذكر أن خمسات تخصم 1$ من كل 5$ تتلقاهم).
ونقل إليّ تساؤله هذا إليّ، ودفعني الأمر إلى الدخول على موقع خمسات وعمل بحث استقصائي.
بالطبع لن استطيع حصر خدمات موقع كبير مثل خمسات ولكني على الأقل تصفحت شريحة عريضة من المستخدمين فوجدت بعضًا من التالي:
أولاً: هناك الكثير من مقدمي الخدمات على خمسات، يطلب لقاء خدمته أكثر من 5$ .. وهو ما يعني أن وحدة 5$ غير كافية لقاء خدمته (وقد قرر صاحبي بناءًا على هذه الملاحظة أن يرفع قيمة خدمة كتابة السيرة الذاتية في خمسات).
ثانيًا: هناك بعض الخدمات المساندة لخدمات أخرى .. أي أنك لتقوم بعمل هذه الخدمة، فأنت حتمًا في حاجة إلى خدمة مساندة لها، أو مكملة لها.
فالذي يريد أن يقوم له شخص بحجز استضافة، هو حتمًا يبحث عمن يصمم له موقعه .. فيعرض عليه مقدم الخدمة – الذي حجز له الاستضافة – تصميم الموقع له، وبالطبع لا يمكن تحديد تكلفة تصميم موقع جديد في خمسات، لأن تصميم الموقع يتم عادة بالاتفاق، ومن الصعوبة تحديد سعر. حتى لو قام مقدم الخدمة بتحديد سعر، فسيكون مرتفعًا للغاية عن 5$ ومضاعفاتها.
ثالثًا: الخدمات الغير مكتملة .. لست أقصد بالخدمات الغير مكتملة هنا الخدمات التي لا يكملها أصحابها، ولكن أقصد بها خدمات تحتاج إلى خدمات أخرى.
فعلى سبيل المثيل، تجد على الموقع من يطلب تنصيب مدونة وردبريس على السرفر الخاص به، وبعد أن يتم هذا الأمر، تجده في حاجة إلى العديد من الأشياء الأخرى، مثل تنصيب قالب خاص مقبول نوعًا ما، أو إضافة بعض الإضافات الخاصة Plugins، أو إضافة شعار جديد، أو تعديل شعار قائم .. الخ. كل هذا يصب في نفس السيناريو الذي تعرضه النقطة السابقة، وهو إجراء خدمة بسيطة، طمعًا في الحصول على خدمة أكبر بمقابل أكبر من مجرد 5$ ومضاعفاتها.
رابعًا: المحترفون يغادرون .. هناك من الناس من استغل خدمات موقع مثل خمسات للتسويق لنفسه ولعمله لفترة مؤقتة، وحصل بالفعل على الكثير من الأعمال والصفقات الناجحة من التعامل من خلال خمسات.
ولكن بعد فترة – ومع ارتفاع مستواه التقني في العمل – يشعر وكأن مجهوده غير متوافق مع ما يحصل عليه، فيبدأ تدريجيًا في الاعتذار عن تلبية طلبات العملاء التي تأتي له عبر خمسات، ويبتعد عنها تدريجيًا حتى أنه في بعض الأحيان يقوم بإلغاءها .. والتفسير الذي تلقيته أنا شخصيًا هو:
“خدماتي سعرها مرتفع، لأني أقدم جودة عالية، ومن يدخل على خمسات، يتوقع أن أفعل له كل ما يتمنى مقابل 5$”
أعرف اثنين من أصدقائي بالفعل توقفوا عن تقديم خدماتهم في خمسات لهذا السبب تحديدًا .. أحدهما مصمم جرافيك، والآخر مدون محترف .. والعيب بالطبع ليس في خمسات، ولا في صاحبيّ وإنما هي نقطة هامة تحتاج إلى مناقشة.
خامسًا: أصحاب المواقع الشخصية أكثر بيعًا لخدماتهم على خمسات .. الناس – غريزيًا – لا تحب التعامل مع الأشخاص المجهولين، لذلك حينما تضع في الملف الخاص بك على خمسات بيانات حقيقية تعبر عنك، وصورة شخصية لك، وموقعك الشخصي، وتعرف الناس من أنت، تزداد فيك الثقة بشكل كبير، وتتحول من شخص مجهول إلى شخص له سمعة على الموقع.
فما لاحظته، هو أن مقدمي الخدمات في موقع خمسات، الذين يمتلكون موقعًا على الإنترنت، أو مدونة شخصية، يحصلون على الكثير من الخدمات، مقارنة بغيرهم ممن لا يملكون مثل هذه الميزة.
وتوفير موقع يعتبر نقطة إيجابية في مد جسور الثقة بينك وبين العميل، ودفعه إلى إلقاء نظرة مدققة على موقعك وكيف تعني به – وهو افتراض أنك تعني بموقعك – وإلقاء نظرة على طبيعة أعمالك.
فلو كنت مدونًا محترفًا تعرض خدماتك التدوينية، ستدفع مدونتك العميل إلى قراءة مقالاتك، وملاحظة أسلوبك المتميز في التدوين، وبالتالي التعاقد معك.
وإذا كنت مصمم جرافيك، سيدقق النظر في التصميم الذي تتخذه لمدونتك، ويقيم مستواه، ويبدأ معك التعامل بناءًا عليه.
وإذا كنت مسوق إلكتروني سينظر في ترتيب موقعك، وعلاقته بنتائج البحث في جوجل.
وهكذا ..
لذلك أصبح الموقع/المدونة الشخصية، أساس لبناء عمل ناجح مثمر على خمسات.
ما الذي نستشفه من الملاحظات الخمس السابقة؟

ماذا بعد خمسات؟

الويب العربي يتطور ويكبر يومًا بعد يوم، ومعه تتطور الاحتياجات الخدمية على الإنترنت من كافة المستويات، وليس مستوى الدولارات الخمس فحسب.
لا أحد يستطيع إنكار باقة الحلول الجاهزة التي قدمها موقع خدمي مثل خمسات، ولكن .. ماذا بعد خمسات؟
هل من حل عربي يتعامل مع كافة الاحتياجات الخدمية في عالم الويب – وخارج عالم الويب في الواقع – ويكفل نوع من الشفافية والإشباع في إتمام الصفقة للطرفين؟
هل من الممكن توفير بوابة عربية تحمل نفس صفات موقع خمسات المتميز، يلبي احتياجات رواد الأعمال في الويب العربي، ويكفل الضمان والأمان لكلا الطرفين، بنفس أسلوب الأتمتة العصري الذي تتبعه خمسات؟
هذا السؤال بحاجة إلى رحلة صغيرة في الحلول الأجنبية التي تقدم هذا الأمر.

آفاق أخرى

حينما بدأت أعمل في تصميم وتطوير مواقع الإنترنت، كان يسترعى انتباهي اثنين من المصممين المحترفين تميز عملهما بلمسة لا تُنسى.
وكان كلما استغلق على ذهني القاصر تصور ما متعلق بفكرة تصميم معينة، وأذهب إلى أحدهما، وأعطيه أبجديات التصميم الأولية، يفاجئني بإبداعه، الذي يبهرني دومًا.
أما ما فاجأني به كلاهما – ونحن نعمل في الشركة وقتها – هو نبأ استقالتهما ..
لم يستقيلا سويًا، ولكن سبق أحدهما الآخر بنحو شهرين، وكان نبأً عجيبًا في الواقع، فالأوضاع مستقرة بالنسبة لهما، ومرتباتهما جيدة للغاية، ويحصلان على كل ما يتمنياه من أدوات وإمكانيات .. ما الذي يدفع اثنين مثلهما إلى الاستقال من وظيفة بهذه المواصفات؟
لنفس السبب الذي عرضته في النقطة الرابعة .. المحترفون يغادرون.
لقد شعرا صديقيّ بنفس ما شعر به مرتادو خمسات المحترفين .. إنهم يحصلون على أقل مما يستحقون، ويتوجب معه الأمر أن ينطلقا إلى مستوى متقدم، ومرحلة أكبر وأعلى من مجرد وظيفة في شركة تصميم مواقع، حتى ولو كانت شركة كبيرة كتلك التي كنا نعمل بها.
مرت الأيام وانشغلت عن السؤال عنهما، ولكن حينما جاءت الفرصة للحديث مع أحدهما أخبرني بأحواله، وأحوال صاحبنا.
لقد استقر المقام بهما في المنزل .. أصبحا يعملا من المنزل!!
تعجبت، وكان الأمر غريبًا عليّ في البداية، ولكن ببعض التوضيح .. تعجبت أكثر.
لقد اشترك أحدهما في موقع خدمي مشهور – هو oDesk.com – و قام بإنشاء ملف خاص، واجتياز اختبارات التقدم، وعرض أسعاره، وسابقة أعماله، …. وانتظر.
لم يمض أكثر من أسبوع إلا وبدأت بشائر الطلبات تنهال عليه، وبدأ في التعامل معها من المنزل، وإنهائها على الوجه الأكمل، وتوصيلها للعميل، ثم استلم نقوده.
لم تكن عملية استلام النقود عقبة، فهناك الباي بال PayPal وبايونيير Payoneer والتحويل البنكي العادي wire transfer، ولكن oDesk بصفة خاصة تصدر مجموعة من البطاقات المدعمة من بايونيير Payoneer وعليها شعار oDesk وبهذه البطاقة استطاع استلام أمواله في غضون 3 أيام لا أكثر .. كل هذا وهو يعمل من المنزل.
مضى عليه عدة أشهر، ومن خلال تجوله على الإنترنت، اكتشف بوابة أخرى من البوابات المتميزة في تأجير الخدمات، وهو موقعfreelancer.com، فقام بالاشتراك فيه، وفعل مثلما فعل في oDesk .. وأخبر صديقنا الثاني بما فعله حتى يحذو حذوه.
هل تدرك حجم الفارق في الوظيفة الجديدة التي أصبحا عليها؟
لم يعد يتوجب على أي منهما الاستيقاظ مبكرًا، والذهاب إلى دوام جزئي أو كلي بعدد ساعات محدد، ولا انتظار شيك القبض آخر الشهر، ولا التعرض لمضايقات مدير متسلط، أو زميل حاقد أو غيره.
الآن يمكنه الاستيقاظ وقتما يريد، والعمل عدد الساعات الذي يرغب فيه، ولا ضرر عليه على الإطلاق من النوم نهارًا والعمل ليلًا أو أخذ أجازة 4 أيام في الأسبوع، أو السفر أو أي شيء آخر غير مرتبط بالعمل النظامي، فقد أصبح عمله هو جهاز اللاب توب الخاص به، يحمله معه أينما ذهب.
لقد صنع الإنترنت منذ بداية ظهوره حتى الآن علامات فارقة في حياة الكثيرين .. فقد أصبحت النكتة القديمة الخاصة بالعمل من المنزل حقيقة واقعة، وكذلك القول القائل “أتريد أن تربح الأموال وأنت نائم” واقع نعيشه بالفعل، فكم من قارئي هذه الكلمات الآن، له موقع على الإنترنت يدر عليه أرباحًا بينما هو نائم بالفعل.
ولكن – وهذا ليس عيبًا – مازال الويب العربي لديه الكثير ليقدمه وليصل إليه .. فحتى الآن لم أجد الموقع الخدمي العربي، الذي يعني بتقديم خدمات محددة، بسعر تفاوضي مفتوح مبني على خبرة مقدم الخدمة، وجودة العمل المقدم، وعوامل أخرى كثيرة (سأحاول التحدث عنها بالتفصيل في النقطة التالية).
نحن بحاجة إلى بوابة عربية متميزة تغطي هذا النقص، في هذا المجال، وتوفر العديد من الخدمات التي يحلم بها مجتمع الويب العربي، وتكون فعّالة ومفيدة للطرفين في نفس الوقت .. مقدم الخدمة وطالب الخدمة (البائع والمشتري).

دعنا نحلم سويًا

هل يوجد في ذهنك تصور معين لمثل هذا الموقع؟
دعنا نحلم سويًا .. ما الذي تتمنى أن تجده في هذا الموقع؟
صف تصوراتك من واقع خبرتك كمقدم خدمة (بائع) وكطالب خدمة (مشتري) على حد سواء، فكل واحد منا ينتقل بسلاسة بين الدورين.
مثلاً .. إذا كنت طالب خدمة (مشتري) هل تتمنى:
  • أن تكون واجهة الاستخدام بالكامل باللغة العربية؟ وباللغة العربية فقط؟
  • أن تجد الخدمة الواحدة يتنافس على تقديمها لك الكثير من البائعين؟
  • أن تجد خدمات متعلقة بعملك على الويب، وخدمات أخرى من خارج الويب؟
  • أن تجد حد أدنى لسعر الخدمة لدى كل بائع؟
  • أن تجد زر (أضف للمفضلة) – كما هو الحال في خمسات – لإضافة الخدمة لدى حسابك واستخدامها في المستقبل؟
  • أن يكون الاشتراك في هذا الموقع مجاني؟
  • أن يكون تعاملك النقدي بنظام (الدفعة المقدمة – الدفعة النهائية)؟
  • أن يتيح هذا الموقع خيارات كثيرة للدفع غير باي بال PayPal وبايونير Payoneer؟
  • أن تجد من يعرض تنفيذ خدماته لك على الفور الآن؟ (كعرض خاص مثلاً أو كتوضيح من البائع أنه على الإنترنت الآن، ومتفرغ ويمكنه إنهاء خدمتك على الفور)
  • أن يكون بالموقع مراقبين لتقييم العمل المقدم بناءًا على المعروض من البائع والمطلوب من المشتري؟
  • أن يكون هناك التزام بالمواعيد في تقديم الخدمة؟ وكذلك عقاب نقدي في حالة التأخر؟
  • أن يضمن لك الموقع استرداد أموالك في حالة تعرضك للنصب، أو حتى عدم رضائك عن الخدمة؟ (بعد تقييم المراقبين بالطبع)
  • أن يكون هناك نشرة بريدية للموقع تمدك بالخدمات الجديدة المتميزة التي يضيفها الموقع؟
  • أن تمدك النشرة البريدية بالموقع بالعروض الخاصة والتخفيضات على الخدمات التي وضعتها في المفضلة؟
  • أن تمنحك إدارة الموقع إمكانية لتقييم البائع ككل بعد الانتهاء من الخدمة؟
  • ماذا أيضًا ………….. أضف أنت.
وإذا كنت مقدم خدمة (بائع) على سبيل المثال، هل تتمنى:
  • أن يسمح لك الموقع بإضافة أكثر من خدمة في مجالات مختلفة؟
  • أن يسمح لك الموقع بتسعير خدماتك على النحو الذي يروق لك؟
  • أن يسمح لك الموقع باستعراض أسعار الخدمات المشابهة؟ (التجسس على المنافسين) وهو من ناحية أخرى في صالح المشتري
  • أن يكون هناك ضمان لعملية حفظ الحقوق ونقل وتحويل الأموال؟
  • أن يسمح لك الموقع – في بعض الأحيان – بوضع اسمك التجاري على الأعمال التي تقوم بإنشاءها؟
  • أن يكون هناك نوع من المرونة في التحول من مشتري إلى بائع والعكس؟
  • أن تكون وسيلة التواصل الوحيدة بينك وبين المشتري عن طريق الموقع فحسب، مع التنبيه بالبريد الإلكتروني في حالة وجود رسائل جديدة؟
  • أن يكون الحد الأدنى لتحويل الأموال 10$ أو 50$ أو 100$ مثلاً على حسب ما ترغب؟
  • أن يكون هناك امتيازات من الموقع للبائعين المتميزين والذين يقدمون العديد من الخدمات الناجحة على الموقع؟ (مكافآت مالية، خصومات خاصة، إظهاره في الصفحة الأولى والنتائج الأولى المتعلقة بهذه الخدمة، …الخ).
  • أن يوفر الموقع مجموعة من الأدوات المجانية التي تساعدك على أداء عملك؟
  • أن يوفر لك الموقع كوبونات خصم لشراء منتجات أخرى، من متاجر مشهورة، سواء داخل الإنترنت (أمازون، إي باي، جودادي، …الخ) أو خارج الإنترنت (كارفور، هايبر، راديو شاك، …. الخ).
  • أن يوفر الموقع مجموعة من الأدوات الإحصائية التي تساعدك على تقييم نفسك؟
وفي النهاية يتبقى السؤال عالقًا بالآمال .. هل من موقع عربي خدمي يقدم خدمات احترافية بقيمة نقدية أعلى من موقع خمسات؟ موقع ينافس oDesk و FreeLancer؟
في تسويق أون لاين وبالتعاون مع موقع كيف أبدأ نحن نسعى لصنع هكذا موقع.
إذا كنت على استعداد للاشتراك في هذا الموقع، فور ظهوره، أو الاستفادة من خدماته بنحو أو بآخر، أو حتى ضد ظهور مثل هكذا موقع، أخبرنا رأيك في التعليقات.
تنبيه: بعض الروابط في هذا المقال روابط إعلانية
تابع القراءة arabeespaces Résuméabuiyad

تقرير : الأنترنت في 2012 بالأرقام

| | | 0تعليقات

كعادة كل نهاية سنة ، يقوم موقع pingdom بعرض الكثير من الإحصائيات و الأرقام المتعلقة بكل شيء في الأنترنت ، وبما أن هذه الأرقام مهمة للأستخدام في التقارير و الأبحاث والدراسات أعرض لكم هذه الأرقام بشكل مفصل حتى يستفيد منها الجميع.

البريد الإلكتروني:

  • 2.2 مليار مستخدم للبريد الإلكتروني في العالم
  • 144 مليار حجم تدفق بيانات البريد الإلكتروني
  • 61% من رسائل البريد الإلكتروني غير مفيدة
  • 4.3 مليار تطبيق او موقع لخدمة البريد الإلكتروني في العالم
  • 35% نصيب تطبيق البريد الخاص بالايفون في الاستخدام بين تطبيقات البريد الإلكتروني
  • 425 مليون مستخدم لبريد الجيميل مما يجعله البريد الأول في العالم
  • 68.8% من تدفق بيانات البريد الإلكتروني جاءت من رسائل السبام
  • أكثر من 50% من رسائل السبام في عام 2012 تتعلق بالمستحضرات الصيدلانية
  • 22.% من البريد المخترق تم من خلال التصيد الإلكتروني

المواقع و الصفحات و الاستضافة

  • 43% من أكثر مليون موقع زيارة مستضافة في أمريكا
  • 48% من أكثر 100 مدونة زيارة تعمل بنظام الووردبريس
  • 75% من أكثر 10 آلاف موقع تعمل بتطبيقات و أنظمة مفتوحة المصدر
  • أكثر من 87 مليون مدونة في خدمة تمبلر
  • أكثر من 17 مليار زيارة في الشهر لخدمة تمبلر
  • 3.5 مليون صفحة تعمل بالووردبريس يتم زيارتها شهريا
  • 37 مليار زيارة لموقع Reddit في عام 2012
  • متوسط حجم صفحات الويب زاد بنسبة 35% في عام 2012
  • متوسط بطء صفحات الويب هبط بنسبة 4% في عام 2012
  • 191 مليون زائر لخدمات و مواقع قوقل

سيرفرات الويب

  • هبوط استخدام سيرفر Apache  في المواقع بنسبة 6.7% في عام 2012
  • ارتفاع استخدام سيرفر IIS في المواقع بنسبة 32% في عام 2012
  • ارتفاع استخدام سيرفر NGINX في المواقع بنسبة 36% في عام 2012
  • ارتفاع استخدام سيرفر مواقع قوقل في المواقع بنسبة 15.9% في عام 2012
  • رسم بياني لحصة سيرفرات الويب المستخدمة في عام 2012
web servers.004 thumb تقرير : الأنترنت في 2012 بالأرقام

النطاقات

  • 246 مليون نطاق مسجل
  • 104.5 مليون نطاق خاصة بالدول
  • بلغ عدد النطاقات الخاصة بالمستوى الأعلى ( دوت كوم و نطاقات الدول ) 329 نطاق
  • 100 مليون نطاق دوت كوم في عام 2012
  • 14 مليون نطاق دوت نت في عام 2012
  • 9.7 مليون نطاق دوت org في عام 2012
  • 32% من النطاقات مسجلة تحت شركة GoDaddy
  • 2.4 مليون دولار قيمة نطاق Investing وهو الرقم الأعلى في عام 2012

مستخدمي الأنترنت

  • 2.4 مليار مستخدم للأنترنت في العالم
  • 1.1 مليار مستخدم للأنترنت في آسيا
  • 274 مليون مستخدم للأنترنت في أمريكا الشمالية
  • 255 مليون مستخدم للأنترنت في أمريكا اللاتينية
  • 167 مليون مستخدم للأنترنت في أفريقيا
  • 90 مليون مستخدم للأنترنت في الشرق الأوسط
  • 24 مليون مستخدم للأنترنت في استراليا
  • 565 مليون مستخدم للأنترنت في الصين وحدها
  • 42% نسبة انتشار الأنترنت في الصين
  • رسم بياني لعدد مستخدمي الأنترنت حول العالم بحسب المنطقة
  • نسبة انتشار الأنترنت بحسب المنطقة

الشبكات الإجتماعية

  • يتم نشر 85,962 تحديث شهريا في الفيس بوك من مستخدمي البرازيل ، و يعتبر مستخدمي البرازيل هم الأنشط في العالم في شبكة الفيس بوك
  • مليار مستخدم في الفيس بوك
  • 47% من مستخدمي الفيس بوك من النساء
  • 40 سنة معدل سن مستخدمي الفيس بوك
  • 2.7 مليون ضغطة لزر الإعجاب يوميا في الفيس بوك
  • 24% من اكثر 10 الاف موقع زيارة توفر التكامل مع الفيس بوك
  • 200 مليون مستخدم نشط شهريا في تويتر
  • أكثر من 819 ألف ريتويت تغريده الرئيس الأمريكي باراك اوباما عندما فاز في الأنتخابات
  • 9.6 مليون تغريده خلال افتتاح اولمبياد لندن
  • 175 مليون تغريده يتم نشرها يوميا في تويتر
  • 37 سنة معدل سن مستخدمي تويتر
  • معدل التغريدات للمستخدم الواحد هو 307 تغريده
  • معدل المتابعين للمستخدم الواحد هو 51 متابع
  • 163 مليار تغريده تم نشرها من إنطلاقة تويتر
  • 200 مليون مستخدم في شبكة لينكدان
  • 44 سنة معدل سن مستخدمي لينكدان
  • 135 مليون مستخدم نشط في قوقل بلس
  • 5 مليار استخدام لزر +1 الخاص بقوقل بلس في اليوم الواحد
  • 20% من اكثر الشركات المعروفة تستخدم خدمة HootSuite كمنصة لإدارة حساباتها في الشبكات الإجتماعية

المتصفحات

حصة المتصفحات حتى ديسمبر عام 2012

البحث

  • 1.2 تريلون بحث في قوقل في  عام 2012
  • 67% حصة قوقل في سوق محركات البحث

الهواتف

  • 1.1 مليار مشترك من خلال الهواتف الذكية
  • 6.5 مليار مشترك في خدمة الهواتف
  • 5 مليار عدد مستخدمي الهواتف
  • 5.3 مليار عدد أجهزة الهواتف
  • 1.3 مليار هاتف ذكي
  • 465 مليون هاتف اندرويد تم بيعه في 2012 ، وتبلغ هذه الحصة في السوق مانسبته 66%
  • 31% من مستخدمي الأنترنت في أمريكا يستخدمون أجهزة التابلت و جهاز القارئ الإلكتروني
  • 13% من تدفق البيانات في الأنترنت من الهواتف
  • 5 مليار مشترك في خدمة البرودباند الخاصة بالهواتف
  • 1.3 اكسابايت كمية تدفق البيانات المتداولة شهريا من خلال الهواتف
  • 59% من البيانات التي تم تداولها من خلال الهواتف هي مقاطع الفيديو
  • معدل استهلاك الهواتف الذكية هو 500 ميقا بايت شهريا
  • 504 كيلوبايت هي معدل سرعة الاتصال من خلال الهواتف
  • 1.8 ميقا معدل سرعة الاتصال من خلال الهواتف الذكية

الفيديو

  • 14 مليون مستخدم في خدمة فيمو
  • حجم مقاطع الفيديو التي تم تشغيلها من خلال خدمة فيمو في عام 2012 هو 200 بيتابايت
  • 150 مليون زائر غير مكرر لمواقع فيديو قوقل
  • مليار مشاهدة لفيديو قنقام ستايل وهو الأعلى في العالم
  • 2.7 مليا مشاهدة لمقاطع الفيديو المرتبطة بباراك اوباما و غريمه في الأنتخابات رومني
  • 2.5 مليون ساعة تم رفعها لليويتوب متعلقة بالأخبار
  • حققت قفزة فليكس أعلى مشاهدة بنفس الوقت حيث وصلت الرقم إلى 8 مليون مشاهد للبث المباشر
  • 4 مليارات ساعة في مشاهدة مقاطع اليوتيوب شهريا
  • 60 مليون مشاهد شهريا لخدمة Ustream
  • 16 مليون مشاهدة هي المشاهدة الأعلى خلال 24 ساعة في خدمة Ustream
  • 181 مليون مشاهد غير مكررين لمقاطع الفيديو من خلال الأنترنت في أمريكا

الصور

  • 7 بيتابايت من الصور يتم رفعها في الفيس بوك شهريا
  • 300 مليون صورة يتم رفعها للفيس بوك يوميا
  • 5 مليارات صورة تم رفعها لخدمة انستقرام
  • أشهر الكاميرات المستخدمة للتصوير والرفع على خدمة فليكر هي كاميرا هاتف الايفون 4 ا
تابع القراءة arabeespaces Résuméabuiyad

جميع الحقوق محفوظة ©2013

arabeespaces